August 12, 2010

باب حارتنا الحلقة الثانية (عالمنا الاخر جميل)(نحن زهرتان لا نذبل ابدا)
هلا فيكو نورتولنا بيتنا ,انا اسمي سامي عمري 26 وانا اسمي باسل عمري 23 احنا الاثنين قررنا انو نضل مع بعض ونسكن بهاي الحاره لانو هاي الحاره هي اكتر مكان انو احنا مش عم نكزب وعم نكون على طبيعتنا واحنا قررنا انو ما بدنا نكزب على حالنا بعد.  بدنا من كل ثنين بحبو بعض او كل واحد عم يدور على حب يسمعنا ويتمعن بقصتنا ويعرف كتير معاني للحياة كونه مثلي.

سامي
انا سامي بعمر ال 24 كنت كنت اعمل بشركة انترنت موزعة شبكات كمندوب بالشركة ودائم التعامل مع العملاء , انا ابن لام روسيه واب عربي , منذ كنت صغير وانا اشعر بكوني لست ككل الاطفال الذكور وعند فترة البلوغ احسست بميولي تجاه جنسي وكنت دائما اشعر بالخنقه وبصعوبة الامر الى ان وصل بس الامر لاخبار امي بذلك والذي دفعني لاخبارها هو كونها روسية الاصل وقابلة لان تتقبل هذا الامر جدا وفعلا كما توقعت فانها تقبلت الامر جدا لا وبل ساعدتني وعلمتني ان احب نفسي كما هي وان ميول الانسان تخلق معه وتندرج حسب بيئته وكانت تقول لي لا حاجه اذا لتغيير ميولك فقط احب نفسك كما انت ابعدتني امي عن فكرة اخبار ابي بالموضوع فهي تعرف ان ابي وبالرغم من انه متفتح في عالمه الا ان اصله العربي والشرقي لا يسمح له بتقبل الامر مطلقاً.
في يوم من الايام كنت قد انتهيت من عملي واتفقت مع احد اصدقائي ان نذهب الى الحلاق وقد اخبرني بأن هناك حلاق "شاطر" ومتميز جدا وقال لي اكيد "راح يزبطك" وقد كنت شاب ابيض واشقر ابدو كأمي وذا عينان زرقاوان

********
باسل
انا اسمي باسل بعمر ال 13 كنت ولد تعيس جدا وكئيب في غالب الاوقات وذلك لانني كنت ولد "مدلع" كثير كما كان يقولون لي ولم يكن لدي اصحاب وكان الجميع يسخر مني كنت املك عاطفه قويه بسبب ما عانيته من الام وقد قررت ان اصبح انسان قوي من الداخل ولا يأبه بكلام اي احد في سن ال 18 قررت ان اتعلم مهنة الحلاقة وفعلا تعلمت العديد من "الكرسات" التي بقيت اتعلمها واعمل في نفس الوقت حتى اصبحت في ال 21 وقد اصبحت حلاقاً مشهوراً عند النساء والرجال لكثرة التسريحات العصريه التي كنت احلقها والتي كنت أُلائم كل واحد منها لكل شخص وكنت دائما احافظ على ان يخرج الزبون في قمة التألق وان يكون راضي بنفسه .
********
سامي وباسل

دخلت مع صديقي عمر الى الحلاق كان شاب وسيم اسمر شعره قصيرة جدا عيناه عسليتان
قال صديقي عمر: اعرفكم ببعض باسل هذا صديقي سامي , سامي هذا الحلاق الموهوب باسل
فضحك باسل من كلام عمر وقال : اهلا تشرفت بمعرفتك
كنا الزبائن الوحيدين فجلست انا على كرسي الحلاقه وبدأ باسل بملامسة شعري كان ولد دلوع من النوع الذي احبه وقال لي : شعرك كتير ناعم واشقر مبين عليك اجنبي فقلت له: مزبوط انا امي روسية فقال هو بضحك : عنشان هيك طالع حلو هالقد لكان , فضحكنا وبعد وقت ليس طويل جدا انتهى وفعلا كان منظر شعري رائعاً فشكرته وقلت له حقا انت فنان فشكرني هو بكل لطف وقال : يا هلا فيك نورت المحل
كنت دائما امر من جانب صالون باسل فقط لاراه فقد احسست انه انسان لطيف جدا وكنت اذهب دائما قبل ميعاد شعري عن باسل لاحلق وتعلقت به حقأ في الوقت القصير الذي كنت اقضيه عنده في الحلاقه وقد ازدادت علاقتنا ببعض وتبادلنا ارقام الهاتف والبريد الالكتروني والفيس بوك ايضا وكنا دائما نتحادث ومن غير اعتراف مسبق اصبحت علاقتنا على الهاتف تزداد وكان سامي يلدعني كثيرا واتفقنا مره ان نذهب الى رحلة معا مع بعض الاصدقاء وقد حضر سامي للرحلة مبيت في احد الفنادق الفخمه وقد خطط سامي مع الفندق ان يحضرو لنا غرفة لزوج وغرفه لاربعة اشخاص وقد كنا 5 اصدقاء وبعد ان وصلنا الى الفندق تظاهر سامي بعدم معرفته في الامر وقال انه لا مشكله وبان الغرفة الزوجيه تكون لي وله وبأن الغرفة الرباعيه تكون لباقي الاصدقاء وفعلا هذا ما حدث

********
ليلة رومانسيه
دخلت الغرفة في الفندق وكان سامي قد جهز شموع مضاءة وموسيقى خافته هادئه وكأسان من النبيذ الذي كنت احبه والعديد من الواح الشوكولا البيضاء التي كنت احبها وعشاء فاخر جدا
عند دخولي للغرفة خجلت جداً ولم اكن اعلم كيف اتصرف فامسك سامي بيدي وقال ادخل ادخل لا تخجل فعلا اكلنا على صوت الموسيقى الهادئه وشربنا القليل من النبيذ وبعد ذلك امسك هو بقطعة شوكولا صغيره واقربها من فمي فاكلتها فأمسكت انا بقطعه اخرى واطعمته اياها بيدي فاكلها واقترب بفمه من يدي وقبلها فخجلت جدا وازحت بوجهي فاعاد وجهي امام وجهه ونظر الي واقترب مني وقبلني وتبادلنا القبل طويلا حتى اعلن رغبته بالذهاب الى السرير وفعلا ذهبنا الى السرير وبدأ يقبل جسدي ويعريه وانا كنت اطيعه وقد كان في غاية اللطف والرمانسيه وبقينا هكذا حتى قذفنا شهواتنا وبعد ذلك نمت على صدر سامي وقلت له
-:سامي انا مش مصدق حالي !!
-: ليش حبيبي؟
- لاني نايم بحضن شب روسي متل القمر
-: هههههه لا بسول انا مش روسي انا عربي متلك
-: هههههه اوكي
-: طب انا بدي بوسه
-:لا خلص بكفي انا بخجل
-: ما تخجل يللا قرب اعطيني بوسه
واقترب منه واقبله ويتكرر المشهد نفسه من جديد فوق السرير وهكذا بدأت علاقتنا تزداد صراحة وقوة وفي كل يوم كنا نعتاد على بعض ونحب بعض اكتر وفي يوم قررنا ان نذهب الى الشاطئ وهناك طلبت منه ان اقبله فرفض ذلك لان الناس ممكن ان تشاهدنا فقلت له ان لا يقلق فلا احد هنا وفعلا اقتربت منه وقبلته عدة قبلات وفي اليوم التالي اتصل سامي وقال لي انه يجب ان نتقابل فتقابلنا في نفس المكان وكان يبدو عليه الغضب ولاول مره , اخبرني انه اليوم طرد من العمل والسبب في ذلك انه احد الزمائل له في العمل التقط لنا صور ونحن نتبادل القبل وقال له مدير عمله انه لا يمكن للعملاء ان يتأقلمو معك ويتقبلوك وبالطبع لن يشترو من الشركه اذا بقي واحد مثل سامي في الشركه
اطلق سامي غضبه كله علي وبقيت انا كاتما ولم اتكلم بكلمة مطلقا الا كلمة انا اسف, انا اسف حتى عدت الى البيت وبكيت جدا واحسست انني انا السبب في ما حصل له ولكنه بعد يومان من الغياب عنا اتصل وقال انه يريد ان يقابلني

*******
نحن انفسنا
تقابلنا واعتذر بكل شده عن ما حدث وقال لي انه كان في قمة الغضب وهذا ما جعله يطلق غضبه في وجهي قلت له انني سامحته وانه يمكنه قطع علاقتي بي اذا احس انني قد دمرت حياته فعانقني بشده وقال نحن يجب ان نبقى نحن ولا يجب ان نغير بأنفسنا من اجل المجتمع فأنا احبك وانت تحبني ويجب ان نعيش معاً ولا يجب ان نهتم للناس وما يقولونه وانت ابدا لم تدمر حياتي وحياتي من دونك مدمره


******
بقيت علاقتنا معا مستمره وحاربنا الجميع وعشنا معا في بيت واحد وسافرنا الى الدول الاروبيه كثيرا لنشعر براحه اكبر كوننا مثليين فهم يتقبلون هذا الامر اكثر وبعد فترة قررنا ان نتبنا طفل من دولة افريقيه فقيره وفعلا هذا ما حدث ******
لكن في النهاية قررنا ان نأتي الى هذه الحاره فهنا نحن كلنا متشابهون نشعر بحرية وبراحة اكثر ونستطيع ان نعبر عن انفسنا اكثر
ونرجو من كل اثنان يحبان بعضهما فعلا ان يسمعا ما نقول
- فلا يجب ان تتفرقا لخلاف بسيط او لاي كلمة قالها احد الطرفين لكونه غاضب
- كونا سعيدان بكونكما مثليان ولا تنظرا للأمور بسوء لانك اذا فعلتم ستجدون الامور فعلا سيئه
- سامحو دائما فالله يغفر الذنوب فلماذا لا يغرفها البشر
- اذا فرقت بينكما الايام فأن الحب يجب ان يبقى في قلبيكما
اهلا وسهلا بكم في بيتنا شرفتونا

والى اللقاء



4 comments:

zizou said...

فطوركم شهي ........... راح دايما اكون اول شخص يعلق نفسي ادخل الحارة والله الحارة دي حبيتها كثير بس ما عندي صديق ادخل معه معلش اعمل زي الحلقة السابقة ادخل لوحدي وخلاص
.............................
حلقة جميلة جدا والله حبيتها نهايتها سعيدة وجميلة وخاصة الكلميتن الي في اخر فعلا مش لازم نبعد من خطا واحد لازم نكون اقوياء وايجابين طبعا ..................................

والله استمتعت بالحلقتين والله يوفقكم يا رب
على فكرة راح اكتب على الحارة في المجلة بعد اذنكم طبعا

mody-3loshi said...

تسلم اخي زيزو عنجد كثير يسلمو الك واكيد النا احنا الشرف انو تكون حارتنا ب المجله عندك وهذا الاشي اكيد راح يساعدنا وما بدها سؤال يسلمو كتير

dodo space said...

فكرة حلوة وجديدة ....والموسيقى الي حاططها روعة.........

mody-3loshi said...

تسلم اخي دودو وانشالله تكون ستمتعت بالموسيقى وبالقصه